الخارجية اليمنية: استمرار اغلاق المنافذ عقاب جماعي بحق 27 مليون مواطن    ارتفاع صافي أرباح البنك اليمني للانشاء والتعمير الى 2.3 مليار ريال خلال 2016م    وزير الخارجية اليمنية يوجه رسالة نارية لقوى العدوان.. هذا مفادها!!    مؤسسة السجين تدشن توزيع الحقيبة المدرسية بدار التوجيه وإصلاحية أمانة العاصمة    منظمة ياس تقدم 3000 قربه من المحاليل الوريديه لعدد من مراكز مكافحه الكوليرا في محافظ    الباحث الروضي ينال درجة الماجستير من كلية الطب بجامعة صنعاء    اجتماع بوزارة الصناعة لمناقشة الوضع الاقتصادي    الخارجية اليمنية تطالب السلطات العراقية الافادة عن وضع الدكتور الفرزعي!!    منظمات المجتمع المدني تكرم المستثمر المغشي صاحب حديقة السبعين    واصل للنقل البري تدشن غدا رحلاتها البرية خط صنعاء الحديدة صنعاء!!   
الصفحة الرئيسية  |   من نـحـن  |   إرسال خبر  |   الاتصال بنا  |   مواقع صديقة  |  
 
 بحث متقدم
الجمعة, 30-ديسمبر-2016
جميله حسين -
خبرت صحيفة الديار كمتابعة قد اصنف جيدا مضطربة وبالمعنى المبسط تبحث عن خصوم حتى في اللحظة الراهنة التي تحدد بوضوح الخصم الحقيقي لكل اليمنيين ، واعتقد انها فرصة مناسبة لالتقاطها من اجل الدفاع عن الحق الانساني في الوجود وفي تحديد الخصم المناسب والحقيقي والطبيعي.
اتخيل عتوانا في الديار يشتم السيد ويتعته بسجين غار حراء ونقله بطريقة سرية الى احتياطي غار " ثور " .. اتوقع كل شيئ من ديار " عابد المهذري " التي شئتها عامرة بالخطاب المسؤول الذي تتطلبه المرحلة
... شئتها لسانا للمانعين للاستكبار ولغطرسة للعدوان لا مترسا للصوص التليفونات واصحاب السوابق البايخة على حد تعبير المصريين.
سؤال اوجهه كمتابع لصحيفة عابد التي تسير صوب التهاوي والسقوط في لحظة كان يمكنه فيها تجاوز الصفراوية لان الخصم غدا واضحا :
هل انت مع الدولة الحاضنة الحقيقية للارادة الحرة الجمعية ، وهل انت ضد العدوان بالفعل. وهل تدرك بان خلق مشكلة في مترس واحد خيانة لاتحتاج الى براهين ؟
على سبيل المثال القوسي وزير الداخلية الذي حتى اللحظة لم احفظ اسمه جيدا حاولت " خراب المهذري " مهاجمته فأخطأت السبيل حين وصفته ببندق عدال في يد الزعيم
انا الذي لم اعرف مزاج هذا الشخص " القوسي " اعتقد بانه سيكون فخورا بتوصيف كهذا اما لماذا ؟
فلأسباب كثيرة انه لم يراهن على الخارج وارتبط بحميمية بفلاحي هذه الارض فضل البقاء في الارض يشم رائحة وعبق حمير وسبأ على اغراءات الخارج وطمأنينة البقاء بين اهله.
القوسي اذا سيكون فخورا حين يكون بيد وطني كهذا.
ويبدو ان القوسي لن يترك فرصة لعصابات الحارات ولصوص التليفونات فرصة بعد الان في اقسام الشرطة والمتاطق الامنية
تعظيم سلام للزعيم وبندقه القحطانية الاصيلة " القوسي".





ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد:




جميع حقوق النشر محفوظة 2007-2017 لـ(اليمن الجديد)