الشيخ العقاب يؤكد حاجة اليمن للتسامح والمصالحة الوطنية    حزب الإصلاح بين الإلتزام والمراوغة..!    الاحزاب والمكونات السياسية أهم ما يحدث على الساحة الوطنية    إشهار مؤسسة إفراج لإغاثة المعسرين وأسرهم    وزير الخارجية يسلم رسالة احتجاج للقائم بأعمال المنسق المقيم للأمم المتحدة لتدمير قوى    المجلس السياسي يصدر قرار تعينات جديدة بوزارة الصناعة    المجلس السياسي يصدر قرار تعيين للمواصفات والمقاييس    الصفة في ريف إب نموذج للعمل التنموي ..مبادرات عملاقة ينفذها رجال المنطقة بجهدهم الذات    وزير الخارجية يستعرض مع الممثل المقيم للصليب الأحمر في اليمن آثار إغلاق المنافذ اليمن    مؤسسة ويطعمون للتنمية تصرخ في وجه الجميع.. انقذوا آلاف الأسر!!   
الصفحة الرئيسية  |   من نـحـن  |   إرسال خبر  |   الاتصال بنا  |   مواقع صديقة  |  
 
 بحث متقدم
اليمن الجديد - كشفت شركة النفط اليمنية عن جملة من من الاسباب الخطيرة التي تقف حائلة امام القيام بدورها في توفير المشتقات النفطية باسعار معقولة للمواطنين , وعجز الجهات المختصة عن حماية الشركة ونشاطها التجاري , وترك المواطنين عرضة لابتزاز تجار السوق السوداء .

الخميس, 04-مايو-2017
اليمن الجديد - صنعاء -
كشفت شركة النفط اليمنية عن جملة من من الاسباب الخطيرة التي تقف حائلة امام القيام بدورها في توفير المشتقات النفطية باسعار معقولة للمواطنين , وعجز الجهات المختصة عن حماية الشركة ونشاطها التجاري , وترك المواطنين عرضة لابتزاز تجار السوق السوداء .
كما كشفت عن وجود ما اسماها حكومة ظل تمنع الشركة من السيطرة على منشآتها في الحديدة وراس عيسى وان الاخيرة تعمل بشكل مستقل ومنفرد ومخالف للقوانين والضوابط .
وذكر بيان صادر عن الشركة ان بنك تسليف التعاون الزراعي يقوم باحتجاز ارصدة الشركة البالغة اكثر من تسعة مليار ريال , بهدف التستر على العجز المالي الذي يعاني منه البنك , واكد عدم وجود أي التزامات للشركة للبنك , فضلا عن قيام البنك المذكور بتأخير تحويل الايرادات للعملة الصعبة , واعتماد سعر السوق السوداء في اسعار الصرف , وتأخير ترحيل ايرادات الشركة الى البنك المركزي لمدة خمسة واربعين يوما , وطالبت الشركة بفوائد تلك المبالغ , بالاضافة الى قيام البنك بالاساءة للشركة وايهام العملاء بان الشركة مفلسة وليس لدى الشركة ارصدة , والذي ادى الى عزف كثير من الموردين بالعزوف عن التعامل مع الشركة .
وذكر البيان ان البنك يعمل على تطفيش راس المال الوطني , وتدمير العملة الوطنية من خلال اجراء المصارفة للمهربين الذين يستجلبون النفط عبر ميناء المكلا وحرمان خزينة الدولة من أي رسوم تنمي مورادها .
وجاء في البيان المطول ان وزارة المالية لم تعتمد أي ميزانية تشغيلية للوزارة المرافق التابعة لها , وان وزارة وشركة النفط لم تسطع من ممارسة اعمالها وفق توجيهات المجلس السياسي والحكومة .
كما كشف البيان عن اغلاق منشأة الحديدة لليوم التاسع على التوالي , تأخر السفن المحملة بالوقود للتفريغ , وتأخر فتح البيان الجمركي بصورة مستمرة , وكذا تأخر اصدار الموافقة للسفن بالضخ من قبل مصلحة الجمارك , مل نتج عنه شحة الواردات من النفط والديزل وزيادة الطلب على الغاز المنزلي ومفاقمة معاناة المواطنين مع قدوم شهر رمضان.
وجاء في البيان ان الجمارك لا تتخذ الاجراءات القانونية , واستحداث غرفة في منشأة الشركة تقوم بمنع دخول وخروج الناقلاب بدون وجه حق , وعدم احتساب المبالغ الحقيقية عند الترسيم واضافة بنود غير قانونية .
وكشف البيان ان الجمارك احتسبت مبالغ بالتجاوز تفوق الثلاثة مليار ريال عن قيمة الرسوم الجمركية للفترة ( 2015-2016) , وكذا عدم التزام الجمارك في الحديدة بتوجيهات المجلس السياسي والحكومة .
واكد البيان انه لا توجد أي رغبة لرفع السعر حاليا , ويقتصر دور الشركة على اعطاء مؤشرات على ضوء المتغيرات السعرية العالمية.





ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد:




جميع حقوق النشر محفوظة 2007-2017 لـ(اليمن الجديد)