الخارجية اليمنية: استمرار اغلاق المنافذ عقاب جماعي بحق 27 مليون مواطن    ارتفاع صافي أرباح البنك اليمني للانشاء والتعمير الى 2.3 مليار ريال خلال 2016م    وزير الخارجية اليمنية يوجه رسالة نارية لقوى العدوان.. هذا مفادها!!    مؤسسة السجين تدشن توزيع الحقيبة المدرسية بدار التوجيه وإصلاحية أمانة العاصمة    منظمة ياس تقدم 3000 قربه من المحاليل الوريديه لعدد من مراكز مكافحه الكوليرا في محافظ    الباحث الروضي ينال درجة الماجستير من كلية الطب بجامعة صنعاء    اجتماع بوزارة الصناعة لمناقشة الوضع الاقتصادي    الخارجية اليمنية تطالب السلطات العراقية الافادة عن وضع الدكتور الفرزعي!!    منظمات المجتمع المدني تكرم المستثمر المغشي صاحب حديقة السبعين    واصل للنقل البري تدشن غدا رحلاتها البرية خط صنعاء الحديدة صنعاء!!   
الصفحة الرئيسية  |   من نـحـن  |   إرسال خبر  |   الاتصال بنا  |   مواقع صديقة  |  
 
 بحث متقدم
اليمن الجديد - صرح رجل الاعمال وسام عبدالله طاهر داؤود بشأن ملابسات ما تداولته بعض وسائل الاعلام حول استيلاءه على نحو (11) مليون دولار من ابراهيم السويدي..

الأربعاء, 17-مايو-2017
اليمن الجديد - صنعاء -
صرح رجل الاعمال وسام عبدالله طاهر داؤود بشأن ملابسات ما تداولته بعض وسائل الاعلام حول استيلاءه على نحو (11) مليون دولار من ابراهيم السويدي..

حيث نفى تلك التهم التي حاول خصمه السويدي الصاقها به، مستغلا شيكات الضمان التي قدمها لخصمه مقابل توريد بضاعة وسيارات ومعدات وفقا للوثائق المقدمة المحكمة التجارية.

وأكد رجل الاعمال داؤود الذي يرقد في مستشفى السجن بعد تعرضه لنزيف في الدماغ منذ ابريل الماضي, ان عقودا تجارية ابرمت مع بينه وبين "السويدي" على اساس توريد سيارات وبضاعة اخرى وتم اعطائه شيكات ضمان بالمبلغ المذكور او ما يقاربه، بينما لم يقم الطرف الاخر بتوريد أي شيئ مما هو متفق عليه ولم يلتزم بالاتفاق، ونتيجة لوجوده خارج البلاد لم يتم سحب شيكات الضمان التي اعطيت له ليتفاجأ بعد ذلك برفع السويدي عبر اشقاءه قضية امام المحكمة التجارية.

وعبر الشيخ وسام داوود عن اسفه لعدم قيام المحكمة التجارية بفتح باب النزاع كقضية تجارية ومناقشة ماتم توريده من بضاعه ومالم يتم بموجب العقد، لكنها قامت بالاعتماد في حكمها ومرافعتها على الشيكات التي تعتبر في حكم الملغية، في حال لم ينفذ الاتفاق .

واعتبر داؤود الترافع امام المحكمة التجارية، اجحاف بحقه وتجاوزا للقوانين واللوائح وانظمة التقاضي ومبادئ الشريعة الاسلامية.

وتدان قرار حبسه الصادر ضده كون الحكم ليس نهائيا.
ولم يستبعد تعرض القاضي للضغوط، من خلال قيام جماعة مسلحة تابعة للخصم ابراهيم السويدي بمحاصرة المحكمة وتهديد رئيسها .
كما ادان الشيخ وسام عملية ملاحقته واختطافه من احد مستشفيات العاصمة صنعاء وهو يتلقى العلاج نتيجة نزيف دماغي تعرض له دون مراعاته للحالة المرضية والانسانية التي هو عليها.

وطالب داؤود المحكمة التجارية باجراء محاسبة تجارية شاملة ونهائية بينه وبين خصمه ابراهيم السويدي دون التحيز لاي طرف او التسليم باي ضغوط او تهديدات.. مؤكدا على ضرورة الانصياع للعقل والمنطق والقوانين النافذة في البلاد.. متسائلا في الوقت ذاته عن تهرب المحكمة التجارية وخصومه من اجراء محاسبة تجارية كاملة بينهما، وهو مايؤكد ان هناك شيئ ما..؟! حسب قوله.

واكد وسام تمسكه وبشده بحقه في اجراء محاسبة شاملة ونهائية في القضية.. معبرا عن امله في ان يكون القضاء نصير الحق والمظلومين لاحقاق الحق اولا ولكشف حقيقة التدليس والتضليل التي مورست ضده من قبل البعض للانحراف بسير القضية .. واثبات الادعاءات الاثمة والاتهامات الباطلة التي نسبت له دون وجه حق او مسوغ قانوني.

كما اكد تمسكه بحقه القانوني في مقاضاة كل من اساء اليه واستغل ذلك وشهر به وشوه سمعته التجاريه والاقتصاديه والوطنية.





ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد:




جميع حقوق النشر محفوظة 2007-2017 لـ(اليمن الجديد)