#هام : بشري ساره لرجال المال والاعمال والقصاع الخاص من وزارة الصناعة والتجارة    #هام : بشري ساره لرجال المال والاعمال والقصاع الخاص من وزارة الصناعة والتجارة    الجمعية اليمنية لرعاية المكفوفين تكرم مركز احداق لتعاونه في إنجاح أنشطة الجمعية    سيدات المجتمع والاعمال في ضيافة مؤسسة الشفقة    المسؤولية الملقاة على عاتق المجتمع الدولي إزاء اليمن    التنوير للتنمية تختتم دورة تدريب المدربين وتنشىء شبكة المسائلة المجتمعية    أم ترمي رضيعتها من الطابق الثالث فماذا حدث؟!    الوديعة.. خطوة أولى لتهدئة السوق، وعلينا حسن إدارتها    غدا.. امسية مجانية في مؤسسة مهارات للتنمية والدراسات.    جمعية البنوك اليمنية: ارتفاع الدولار سببه المضاربة غير المسئولة!!   
الصفحة الرئيسية  |   من نـحـن  |   إرسال خبر  |   الاتصال بنا  |   مواقع صديقة  |  
 
 بحث متقدم
اليمن الجديد -  كشفت الوثائق المسربة من الحساب المخترق لسفير الإمارات لدى واشنطن «يوسف العتيبة» عن علاقات مشبوهة بمؤسسات داعمة لـ«إسرائيل»،

الأحد, 04-يونيو-2017
اليمن الجديد - صنعاء -
كشفت الوثائق المسربة من الحساب المخترق لسفير الإمارات لدى واشنطن «يوسف العتيبة» عن علاقات مشبوهة بمؤسسات داعمة لـ«إسرائيل»، وحوارات تحمل مؤشرات معادية لدول الجوار الخليجي، وعلامات استفهام حول موقف ودور الإمارات في المحاولة الانقلابية في تركيا.
وأوضحت التسريبات التي نشرت، اليوم السبت، علاقة «العتيبة» بمؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات اليمينية الموالية لـ«إسرائيل» لصاحبها «شيلدون أديلسون»، الموالي لرئيس الوزراء الإسرائيلي «بنيامين تنياهو»، والنافذة لدى إدارة الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب».
وفي إحدى المراسلات، أرسل المستشار الأعلى لمؤسسة الدفاع عن الديمقراطية «جون هانا»، وهو نائب مستشار الأمن القومي السابق لنائب الرئيس «ديك تشيني»، إلى «العتيبة» مقالة تتهم الإمارات والمؤسسة بالتورط في المحاولة الانقلابية في تركيا، فكان رد «العتيبة» على الرسالة بالقول: «يشرفنا أن نكون معكم».
يشار إلى أن «جون هانا» قد نشر في وقت سابق مقالة له في مجلة «فورن بوليسي»، بعنوان «كيف تحل مشكلة مثل أردوغان؟»، اقترح فيها أن يقوم انقلاب عسكري في تركيا بالإطاحة بـ«أردوغان».
ومن بين الرسائل المسربة جدول أعمال مفصل لاجتماع بين مسؤولين من الحكومة الإماراتية على رأسهم ولي عهد أبوظبي الشيخ «محمد بن زايد آل نهيان»، وبين مديري مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات، تتضمن بحث قضايا من بينها التطورات على الساحة التركية وتبعات النظام الرئاسي في تركيا بقيادة «أردوغان».





ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد:




جميع حقوق النشر محفوظة 2007-2018 لـ(اليمن الجديد)