الشيخ العقاب يؤكد حاجة اليمن للتسامح والمصالحة الوطنية    حزب الإصلاح بين الإلتزام والمراوغة..!    الاحزاب والمكونات السياسية أهم ما يحدث على الساحة الوطنية    إشهار مؤسسة إفراج لإغاثة المعسرين وأسرهم    وزير الخارجية يسلم رسالة احتجاج للقائم بأعمال المنسق المقيم للأمم المتحدة لتدمير قوى    المجلس السياسي يصدر قرار تعينات جديدة بوزارة الصناعة    المجلس السياسي يصدر قرار تعيين للمواصفات والمقاييس    الصفة في ريف إب نموذج للعمل التنموي ..مبادرات عملاقة ينفذها رجال المنطقة بجهدهم الذات    وزير الخارجية يستعرض مع الممثل المقيم للصليب الأحمر في اليمن آثار إغلاق المنافذ اليمن    مؤسسة ويطعمون للتنمية تصرخ في وجه الجميع.. انقذوا آلاف الأسر!!   
الصفحة الرئيسية  |   من نـحـن  |   إرسال خبر  |   الاتصال بنا  |   مواقع صديقة  |  
 
 بحث متقدم
اليمن الجديد - أخضعت وزارة الصناعة والتجارة في حكومة الإنقاذ الوطني، منصب مدير عام الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة لعملية تنافسية، بحيث يخضع المتقدمون للاختبار التنافسي وفق القانون.

الإثنين, 10-يوليو-2017
اليمن الجديد - صنعاء -
أخضعت وزارة الصناعة والتجارة في حكومة الإنقاذ الوطني، منصب مدير عام الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة لعملية تنافسية، بحيث يخضع المتقدمون للاختبار التنافسي وفق القانون.

ونشرت الوزارة إعلانا تنافسيا لشغل وظيفة مدير عام الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة، وفق وثيقة رسمية صادرة عن الوزارة.
وحدد الإعلان ثلاثة شروط رئيسة للمتقدمين لشغل المنصب، أولها: أن يكون حسن السيرة والسلوك وحاصلاً على مؤهل دراسي (ماجستير – دكتوراه) في احدى أو كل المجالات المرتبطة بمهام الهيئة.
وطبقا للوثيقة، فإن لجنة ستشكل وتضم ممثلين عن مجلس النواب ومدير مكتب رئيس الجمهورية ووزارة الصناعة والتجارة وعميدي كلية الطب والصيدلة بجامعة صنعاء وممثلاً عن الهيئة العليا لمكافحة الفساد وآخر عن الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة، ومدير عام المختبرات المركزية بوزارة الصحة، وممثلاً عن القطاع الخاص.
وستتولى اللجنة فحص ملفات المتقدمين لشغل المنصب، بعد انتهاء فترة الاستقبال المحددة بـ 31/8/2017م، واختيار من تنطبق الشروط القانونية.





ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد:




جميع حقوق النشر محفوظة 2007-2017 لـ(اليمن الجديد)