الباحث نبيل عبد الرقيب محمد يعرض تجربتة حول برنامج كفالة اليتيم المدرسية    ويطعمون تدعو الخيرين لدعم حملة إغاثة للمحتاجين بصنعاء وتعز    مؤسسة عرش بلقيس تحمل المؤتمر وانصارالله مسؤلية سلامة المدنيين    المنتدى اليمني يدشن فعالياته بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة    مكتب الدوزير اخلية يكذب صدور بيان باسم الوزارة    جمعية البراءة التنموية الخيرية تحتفل بذكرى المولد النبوي الشريف وتقدم وجبات مجانية لع    الدكتورة ايمان معجم تدشن ملحق (نساء واقتصاد) في صحيفة الخبر الاقتصادي!!    الخارجية اليمنية تُعلق على اجتماع لندن وتجدد دعوتها لوقف العدوان!!    في الوقت الذي يتطلب التهدئة ولتلاحم .. خطيب مسجد الحشوش يقوم بالتحريض وشق الصف    خطيب مسجد يحرض ويتهم بعض التجار بتخزين المواد البتروليه في الاحواش   
الصفحة الرئيسية  |   من نـحـن  |   إرسال خبر  |   الاتصال بنا  |   مواقع صديقة  |  
 
 بحث متقدم
اليمن الجديد - كشف فريق التقصي الحقوقي الذي يعمل في المحافظات الجنوبية منذ أشهر عن تلاعب وتزوير كبير في قضايا حقوق الإنسان في المحافظات الجنوبية واستخدام ذلك في إطار المكايدات السياسية التي دأبت عليها بعض القوى والوسائل الإعلامية ودول خارجية.

الخميس, 03-أغسطس-2017
اليمن الجديد - صنعاء -
كشف فريق التقصي الحقوقي الذي يعمل في المحافظات الجنوبية منذ أشهر عن تلاعب وتزوير كبير في قضايا حقوق الإنسان في المحافظات الجنوبية واستخدام ذلك في إطار المكايدات السياسية التي دأبت عليها بعض القوى والوسائل الإعلامية ودول خارجية.
وقال الفريق إن ماتوصل إليه بالأدلة والوثائق حول ما سمي السجون السرية .وكذلك المختطفين وبعض التسجيلات لبعض ما اسموهم معذبين والترويح لذالك من قبل ماسمي بمنظمة سام التابعة للقيادي الإخواني بحزب الإصلاح توفيق الحميدي وماروجة له قناة الجزيرة اتضح انه كان عملا كيديا ومسرحيات قام بإعدادها فريق وعناصر قناة الجزيرة وبمساعدة عناصر وقيادات ومسؤولين بحزب الإصلاح وهو الأمر الذي بات يتوجب على حزب الإصلاح تحديد موقف واضح من ذلك ومن عناصره وقياداته ووسائله الإعلامية التي تساعد وتروج لذلك وتقوم بتقديم المساعدة والتمثيل وصناعة المادة الخبرية لقناة الجزيرة.
وقال الفريق أنه أتضح العديد من القضايا التي روجت لها ماسمي بمنظمة سام الوهمية التابعة لحزب الإصلاح وقناة الجزيرة حول بعض القضايا وارتباط هذه القضايا بعناصر وقيادات وقضايا تتبع قيادات بحزب الإصلاح وهو الأمر الذي بات يفرض على الحزب تحديد موقف واضح من ذلك.
وذكر الفريق عددا من الأدلة والشواهد الحقيقية على ذلك في إطار تقرير موثق ومتكامل وهذه الوقائع لعل أهمها مزرعة بيت العقربي التي ذكرت منظمة سام الوهمية التابعة لحزب الإصلاح وقناة الجزيرة أن فيها سجن تابع للقوات الإماراتية والحزام الأمني ليتضح بعد ذلك أن شخصا نافذا حاول قبل سنوات الاستيلاء على المزرعة بحجة المشروع السكني واستطاع الحصول على جزء منها ولكنه مع الأحداث الأخيرة استعاد بيت العقربي ماسلب منهم وكذلك موقف بيت العقربي المساند للحزام الأمني والمساند للحراك الجنوبي وقظيته مع النافذ التابع لحزب الإصلاح. .جعل من المزرعة ومن بيت العقربي هدفا للتشويه والادعاء بوجود سجن في المزرعة وهو لا يوجد شيئ.
ومن ذلك أيضاً المساجين الذين تم الإدعاء بسجنهم فقد اتضح عن علاقة بعض المساجين وضلوعهم ببعض العمليات الإرهابية التي طالت العديد من المواقع والجهات في عدن والغرض هو الضغط لغرض اخراجهم أو تهريبهم لعلاقة بعض هؤلاء ببعض القوى والأشخاص.
ومن ذلك أيضاً ذاك الذي ظهر أنه تم تعذيبه في المكلأ اتضح انه عنصر يتبع في حزب الإصلاح وتم تدريبه على أداء ذالك الدور في تعز وتم نقله إلى عدن وإلى حضرموت وإجراء التصوير في منزل أحد الأشخاص الواقع في منطقة فوه في المكلأ وتوجيهات وتنسيق من قيادي حزبي كبير.
ومن الأدلة تلك الوقفات التي قيل أن أسر وأمهات المختطفين نظمتها في ساحات متعددة اتضح أنها عملية تمثيلية وتم إثبات ذلك بعد الوقفة التي تمت أمام مقر الصليب الأحمر في عدن.
باللإضافة إلى أن اللقاء والتواصل بالمسؤولين المعنيين في عدن وعلى رأسهم اللواء ناصر الخاشع نائب وزير الداخلية أكد تأكيدا قاطعا بأنه لايوجد أي سجون سرية أو سجون خارج سيطرة وزارة الداخلية وأن ماتم الترويج له هو عبارة عن مكايدات سياسية من بعض القوى المعروفه وفبركات إعلامية من قنوات معروفة بالإثارة والتزوير والتظليل.
وتم التأكد من قيام فريق من قناة الجزيرة وبمساعدة عناصر ومسؤولين يتبعون جهات معروفة بعمل العديد من التسجيلات والمشاهد التمثيلية لغرض استخدامها مستقبلا في الصراع الجاري وهو الأمر الذي يعد عملا منافيا لقيم حقوق الإنسان وتزوير كامل الأركان في استخدام قضايا وقيم حقوق الإنسان في أغراض كيدية وغايات سياسية ضيقة.
وقال الفريق إن تقريرا مكتمل حول العديد من القضايا التي روج لها كيديا أصبح جاهزاوسوف يتم تقديمه للجهات المعنية بحماية حقوق الإنسان وقيمها النبيلة. .
وكشف الفريق عن قيام فريق آخر بالتقصي حول العديد من القظايا وان التقرير أصبح جاهزا وان هناك ارتباط بين بعض القظايا التي روجت لها قناة الجزيرة في عدن وبعض القظايا والجهات في تعز ويجري كشف هذا الأمر.





ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد:




جميع حقوق النشر محفوظة 2007-2017 لـ(اليمن الجديد)