الباحث نبيل عبد الرقيب محمد يعرض تجربتة حول برنامج كفالة اليتيم المدرسية    ويطعمون تدعو الخيرين لدعم حملة إغاثة للمحتاجين بصنعاء وتعز    مؤسسة عرش بلقيس تحمل المؤتمر وانصارالله مسؤلية سلامة المدنيين    المنتدى اليمني يدشن فعالياته بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة    مكتب الدوزير اخلية يكذب صدور بيان باسم الوزارة    جمعية البراءة التنموية الخيرية تحتفل بذكرى المولد النبوي الشريف وتقدم وجبات مجانية لع    الدكتورة ايمان معجم تدشن ملحق (نساء واقتصاد) في صحيفة الخبر الاقتصادي!!    الخارجية اليمنية تُعلق على اجتماع لندن وتجدد دعوتها لوقف العدوان!!    في الوقت الذي يتطلب التهدئة ولتلاحم .. خطيب مسجد الحشوش يقوم بالتحريض وشق الصف    خطيب مسجد يحرض ويتهم بعض التجار بتخزين المواد البتروليه في الاحواش   
الصفحة الرئيسية  |   من نـحـن  |   إرسال خبر  |   الاتصال بنا  |   مواقع صديقة  |  
 
 بحث متقدم
اليمن الجديد - ناشد عددا من المستثمرين رئيس واعضاء المجلس السياسي الاعلى ومعه الحكومة بحمايه مشاريعهم الاستثمارية التي تتعرض للنهب والاعتداء من قبل ما وصفهم المستثمرين بالعصابات والمتنفذين الذين يمارسون عمليه الابتزاز والحرابه وتقف ضد المصالح العامه .

الأربعاء, 16-أغسطس-2017
اليمن الجديد - صنعاء -
ناشد عددا من المستثمرين رئيس واعضاء المجلس السياسي الاعلى ومعه الحكومة بحمايه مشاريعهم الاستثمارية التي تتعرض للنهب والاعتداء من قبل ما وصفهم المستثمرين بالعصابات والمتنفذين الذين يمارسون عمليه الابتزاز والحرابه وتقف ضد المصالح العامه .
وتؤكد التقارير والوثائق والاوامر القهريه الصادره من النيابه الجزائيه المختصه بمحافظ ريمه القاضية بضبط أفراد العصابه ووتحويلهم الى جهات الإختصاص،إضافة الى التقرير الصادر عن مكتب الزراعه بمديرية بلاد الطعام تؤكد وتترجم حقيقه ما تتقوم به تلك العصابه وما يمارسة المتنفذين من انتهاكات واعتداءات لإملاك الغير بقوة السلاح ضد المستثمرين.
حيث كان أخر ضحايا العصاية رجل الاعمال صالح الظاهر من أبناء المديرية ناتج قيام العصابه المسلحه بالاعتداء على مشروعه الاستثماري وتحويله الى كومه من الدمار والبالغ تكلفته كمرحلة اولى اكثر من ثلاثين مليون ريال وهو عباره عن مشروع خاص بتربيه النحل مكون من 200 خليه.
اضافه الى قيام العصابة بمنعه والاستيلاء على كافه مواد البناء التي خصصها لإنشاء مركزا صحيا على نفقته الخاصه كمرحله اولى اضافة الى بناء مدرسه اعداديه وثانويه وملعب رياضي في موقع المشروع الذي خصص من مساحته نحو 80% على ان يتم انشائها وتسليمها الى الوزارات المختصة وذلك مساهمه منه في تلبيه وخدمه المجتمع.
لكن العصابة التي يقودها ضباط أمنيين وما يملكونه من نفوذ الى جانب توظيف علاقاتهم ومناصبهم في حماية أنفسهم من المساءله القانونية ورفضهم التجاوب مع أوامر المحاكم والنيابات الى جانب تقاعس وتهاون قيادة المجلس المحلي وإدارة الأمن في مديريه بلاد الطعام بمحافظه ريمه والذين باتوا يشكلون بيئة طاردة للاستثمار واحد المعوقات للمستثمرين.
وتاتي هذه المناشده العاجله التي يتطلع منها المستثمر من السلطات العليا التجاوب مع مطالبه وانصافه واعادة الحق الى أهلة وتعويضه عن الخسائر المالية والمادية التي لحقت به من خلال التوجيه بضبط وردع هذه العصابة وتسليمها للعداله ومحاسبة السلطة المحلية والامنية على تقصيرها كونها باتت نافذه للابتزاز وحامية للمتنفذين الذين تجاوزوا النظام والقانون بغية تحقيق مصالحهم الذاتية، وبما يسهم في توفير بيئة أمنه للمستثمرين الذين جاءوا تلبية واستجابة للدعوة التي أطلقها المجلس السياسي واللجنة الاقتصادية العليا للتوجه نحو الاستثمار في قطاع الزراعه والانتاج المحلي والمساهمه في انشاء المشاريع التنمويه والخدميه والمجتمعيه .
يذكر ان ماقدمه رجل الاعمال في مديرية بلاد الطعام من مبادرات شخصية ومساهمه مجتمعيه على حسابه ونفقته الخاصه في المجال الانساني أبرزها بناء اربعه فصول دراسيه لمدرسه الفتح مركز المديريه وتقديم معونات غذائيه لاكثر من 150 معلما ومعلمه وكفاله ثمان اسر من الايتام وكذلك مساعده الشباب ودفع تكاليف الزواج وتقديم وشراء مساعدات طبيه لمرضى الكوليرا وغيرها من المشاريع الخيريه والانسانيه.





ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد:




جميع حقوق النشر محفوظة 2007-2017 لـ(اليمن الجديد)