الخارجية اليمنية: استمرار اغلاق المنافذ عقاب جماعي بحق 27 مليون مواطن    ارتفاع صافي أرباح البنك اليمني للانشاء والتعمير الى 2.3 مليار ريال خلال 2016م    وزير الخارجية اليمنية يوجه رسالة نارية لقوى العدوان.. هذا مفادها!!    مؤسسة السجين تدشن توزيع الحقيبة المدرسية بدار التوجيه وإصلاحية أمانة العاصمة    منظمة ياس تقدم 3000 قربه من المحاليل الوريديه لعدد من مراكز مكافحه الكوليرا في محافظ    الباحث الروضي ينال درجة الماجستير من كلية الطب بجامعة صنعاء    اجتماع بوزارة الصناعة لمناقشة الوضع الاقتصادي    الخارجية اليمنية تطالب السلطات العراقية الافادة عن وضع الدكتور الفرزعي!!    منظمات المجتمع المدني تكرم المستثمر المغشي صاحب حديقة السبعين    واصل للنقل البري تدشن غدا رحلاتها البرية خط صنعاء الحديدة صنعاء!!   
الصفحة الرئيسية  |   من نـحـن  |   إرسال خبر  |   الاتصال بنا  |   مواقع صديقة  |  
 
 بحث متقدم
اليمن الجديد - كشف مدير فرع شركة النفط في محافظة الحديدة عبدالله الأحرق عن الأسباب الحقيقية وراء أزمة المشتقات النفطية

الجمعة, 10-نوفمبر-2017
اليمن الجديد - صنعاء/ ماجد واصل -

كشف مدير فرع شركة النفط في محافظة الحديدة عبدالله الأحرق عن الأسباب الحقيقية وراء أزمة المشتقات النفطية المفتعلة في العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات.

وقال مدير فرع الحديدة في تصريح ، أن سبب أزمة المشتقات النفطية هو قيام بعض المستوردين بإخفاء الكميات المرحلة من الحديدة في أحواش وعدم ضخها للسوق المحلية بغرض المبالغة في سعرها وبيعها في السوق السوداء.

وأكد مدير فرع شركة النفط بالحديدة أن قيادة وزارة النفط وفروع الشركة بالعاصمة والمحافظات عملو باشراف ومتابعة من الاخ وزير النفط والمعادن ذياب محسن بن معيلي منذ اللحظة الأولى لقرار العدوان اغلاق كافة المنافذ اليمنية على مدار الساعه لتغطية السوق المحلية بالوقود وتم ضخ ثلاثة عشر مليون ونصف لتر من مادة الديزل وحوالي اثنين مليون وستمائة لتر من مادة البنزين .. وذلك بهدف طمأنة المواطنين بأن المشتقات النفطية متوفرة واستباق أي ازمة وامتصاص اي اندفاع من قبل المواطنين على محطات الوقود إلا أن ما حدث أن القاطرات المرحلة من قبل المستوردين خزنت في احواش ولم تلتزم بالبرنامج المعد من قبل الشركة.

واضاف الاحرق أن فرع شركة النفط بمحافظة الحديدة وجه رسائل لمستوردي المشتقات النفطية مفاده أن الشركة لن تقبل أي أمر شحن من منشآت الحديدة مالم يتم تسجيل اسم المحطة التي سيتم تفريغ الكمية فيها لكي يسهل تتبع الناقلة وقيام المندوبين بالاشراف على عملية البيع للمواطنين.

ودعا الاحرق المجلس السياسي وحكومة الانقاذ لعقد اجتماع طارئ بالتجار ووقف العبث الذي يمارسونه دون مراعاة للظروف التي يمر بها البلد.. والذي لا يخدم الا العدوان ومخططاته في تأزيم الحياة العامة واثارة سخط المواطنين.

مؤكدا ان الاجراء الوحيد الكفيل بوقف الأزمة الحالية هو مصادرة الكميات في الخزانات وتكليف شركة النفط بعملية التوزيع وتفريغها في محطات الشركة في العاصمة والمحافظات وبيعها بشكل مباشر للمواطنين بالسعر التجاري وتوريد كامل القيمة إلى حساب التاجر المستورد في كاك بنك.

وحذر الاحرق من خطورة استمرار تكدس القاطرات في بوابة الشركة.. بسبب رفض السائقين الالتزام بالالية والتفريغ في المحطات المحددة لكل قاطرة.

وأكد الاحرق أن الطاقة الاستيعابية لخزانات النفط في منشآت الحديدة مكتملة.. وان الكميات المتوفرة تكفي السوق المحلية لاشهر إلا أن بعض التجار المستوردين يحاولون استغلال الاوضاع للتلاعب باسعار الوقود وبيعها في السوق السوداء.





ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد:




جميع حقوق النشر محفوظة 2007-2017 لـ(اليمن الجديد)