مصدر مسؤل يكشف حقيقة الاسمدة المخترعة محليا ويحذر وزارتي الزراعة والصناعة منها ..    "غداً" بدأ فعاليات المعرض الثالث للمخترعين بكلية الهندسة بجامعة صنعاء    وزارة الصناعة والتجارة تستعد لفتتاح معرض المخترعين الثالث    وزارة الصناعة والتجارة تستعد لفتتاح معرض المخترعين الثالث    مؤسسة العطاء للإغاثة والتنمية تحلل عروض تنفيذ 5 مشاريع مياه لهمدان وبني حشيش    أختتام الدور الأول لدورة الألعاب الرياضية المدرسية بتأهل(36) فريقاً رياضياً    صدر في وزارة النفط يسخر من الاتهامات ضد الوزير ويصفها بالسمجة    صحفي يتعرض للسرقة في شارع الستين بصنعاء    تدشين الدورة التدريبية في الإسعافات الأولية لطلاب الطب البشري بالجامعة الإماراتية الد    مواطن يناشد النائب العام لانصافة   
الصفحة الرئيسية  |   من نـحـن  |   إرسال خبر  |   الاتصال بنا  |   مواقع صديقة  |  
 
 بحث متقدم
اليمن الجديد - آباء يظلمون أبنائهم… ؟؟

الثلاثاء, 26-يونيو-2012
اليمن الجديد/بقلم : سهير الدراغمه -

وصلتني رسالة من إحدى السيدات تحكي قصتها المحزنة، وقد التقيت بها وبدأت الحديث قائلة: هل يعقل ألا يرى أطفالي والدهم مند 9 سنوات ويحرموا من مشاعر الأبوة كل هذه المدة ؟؟ وبدأت بالبكاء لتروي قصتها، بأنها تزوجت في سن صغير جداً،واستمرت المشاكل التي حدثت بينها وبين زوجها في سلسلة، متواصلة من النقاشات العقيمة، والتي كانت نتيجتها الإنفصال، متجاهلين مصير الأطفال وحالتهم النفسية وما سيجنيه هذا الإنفصال من عواقب وخيمة لم تكن في الحسبان ؟؟ ومن هنا بدأت السيدة " رنا "مشوارها بالعزيمة والإصرار والمسؤولية الكبيرة لتربية طفلين"رغد وعلاء " لم تكن تعلم بأن تربية الأطفال تحتاج إلى معاملة خاصة مليئة بالحب والحنان والعطف ومشاعر رقيقة لا شك فهي مسؤولية صعبةتحتاج إلى تعاون من جميع الجهات وتكامل ، لذلك قررت إكمال تعليمها الذي تركته عندما تزوجت ، وبدأت الدراسة واستمرت في مشوارهاالمليء بالمصاعب ومتاعب الحياة ،فدرست تخصص التمريض وعانت الكثير من المشاكل والظروف أثناء دراستها ، حيث استطاعت التنسيق بين متاعب الدراسة وكونها أم لطفلين ، حيث بدأ رغد وعلاء يشعران بفراغ الأُبوة عن طريق العديد من التساؤلات ؟ أين بابا ؟ ولماذا ؟ لم نراه ؟ ومتى سيعود ؟ ولماذا لا يزورنا ؟ ولماذا ليس لنا أخ أو أخت ؟ فعندما يعقد اجتماع لمجلس الآباء لا يملك 'علاء "الجواب الشافي ليعرف أين والده ؟؟لقد تعبت رنا من كثرة تساؤلاتهم وحافظت على صورة والدهم المسافر ولكن لا نعلم إلى متى سيستمر سفر الوالد ، لقد بدأ "رغد وعلاء" يكبران ليصلا لمرحلة الوعي بأن والدهم تخلى عنهم ولم يراهم منذ 9 سنوات ؟؟ لا أعرف ما ذنب هؤلاء الأطفال ؟؟ ليحرموا من مشاعر الأبوة ويشعروا بنقص عن غيرهم ، ويعانوا من قسوة الأب وعدم الحنية ، ومن قلب يخلو من المشاعر الإنسانية ولا يقدر الفراغ العاطفي لأطفاله ..





الزواج رباط متين وقوي، تزداد قوته وصلابته بالحب والعطاء والتفاهم، فالحياة تحتاج إلى تنازلات وتضحية من أجل من هم بحاجة إلينا أكثر من غيرهم فسعادتنا يجب أن تبنى على سعادة من هم بحاجتنا ،فالزواج عند فقدان أحد أعمدته يصاب بالخلل مهما حاولنا تعويض الجانب المفقود فيبقى هناك فجوة من الصعب جداً تجاوزها،، لذلك لا ينجح بالكامل بدون الرجل والمرأة متعاونين ومتفاهمين ومتفقين ..





ويجب تسليط الضوء على الكثير من الأُسر التي تعاني من التفكك الأُسري دون انفصال ، تفكك سببه غياب الحب والتفاهم والعطف فكل شخص بعيد بمادئه وأفكاره عن الآخر فانعدام الحوار والمناقشة بين أفراد العائلة من الأمور التي تسبب التفكك الفكري والعاطفي، مما يؤدي إلى مشاكل نتجاهلها، علينا أن نركز على نقطة مهمة ألا وهي قبل إيجاد حلول لمشاكل الطلاق والتفكك والإنفصال ، يجب أن نحل مشكلة الزواج وعدم التفاهم والانسجام ، منذ البداية ..فمشكلة رنا أتركها بين يديكم فهي قصة واقعية من ملايين القصص في هذه الحياة ،والتي هي نتيجة زواج خاطيء واختيار سيء. ……………





ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد:




جميع حقوق النشر محفوظة 2007-2017 لـ(اليمن الجديد)