مجموعة شاهر سعدان تدشن نشاط وكالة "شاومي XIAOMI في اليمن    الغرفة التجارية ووزارة الصناعة تناقش تطبيق البطاقة السلعية لموظفي الدولة    بناء قدرات قيادات منظمات المجتمع المدني والسلطات المحلية في ورشة عمل بصنعاء    منى تكرم كوكبة من الأمهات المثاليات بمناسبة عيد الأم    توزيع جوائز مسابقة القصة القصيرة أنقذوا أسامة    منظمه تقدم معونات غذائيه لمجموعه من الاسر بمدينه صنعاء القديمه    العطاء للإغاثة والتنمية تدرب في بناء قدرات قيادات المجتمع المدني والسلطة المحلية بالع    سيبلاس وعشرية الوفاء.. استعراض لنجاحات وانجازات المستشفى خلال 10 أعام من انطلاقه    شركات متخصصة في صناعة المياة المحلية الجديد تقلد منتج مياه شملان في الأسم والشكل    تدشين المعرض الأول للفن التشكيلي وانطلاقة مجلة تشكيل للفنون بصنعاء   
الصفحة الرئيسية  |   من نـحـن  |   إرسال خبر  |   الاتصال بنا  |   مواقع صديقة  |  
 
 بحث متقدم
اليمن الجديد - اليمن 2014- الحصـاد المُـر: «عـام القتـل».. رجال الجيش والأمن في الصدارة (2-4)

الأحد, 11-يناير-2015
اليمن الجديد -
غتيالات وعمليات إرهابية طالت أفراد المؤسستين العسكرية والأمنية ومدنيين

قنص.. عبوات وأحزمة ناسفة.. سيارات مفخخة.. هجمات انتحارية!!

الحلقة الثانية من (أبريـــل - يونيـــو)

شهد البلد خلال العام المنصرم 2014 انفلاتاً أمنياً غير مسبوق، كان له بالغ الأثر على واقع الحياة السياسية والعامة، قلب حياة الشعب رأساً على عقب..
الأحداث التي شهدها البلد، سجلت خلال العام المنصرم جريمة تكاد تكون شبه يومية.. طالت ضباطاً من الاستخبارات العسكرية وجنوداً، ومواقع عسكرية... ومدنيين كان لهم نصيب منها.. بعض جرائم القتل تلك كانت على مرأى ومسمع أجهزة الأمن التي لم تقم بدورها في حماية الأمن والسكينة العامة.
الحكومة وعلى رأسها وزارتا الداخلية والدفاع، مسؤولة مسؤولية كاملة عن تردي الوضع الأمني، الذي يزداد سوءاً يوماً بعد يوم.

معدل الاغتيالات السياسية في البلاد، أربك ويربك المشهد السياسي اليمني المضطرب أصلاً، والواقف على صفيح ساخن. ومن الواضح لكل متابع أن عمليات الاغتيالات السياسية تزايدت بشكل مطرد، وعلى نحو دقيق، ومرتب، يبدو أنها تريد أن تقول شيئاً ما لا يخلو من الريبة، لاسيما مع ندرة المعلومات ومع حجب نتائج التحقيقات، في عديد جرائم تم تشكيل لجان بشأنها.
وما لم تكشف كل الحقائق رسمياً، فإن أسئلة كثيرة، ستظل تشكك بالجهة الحقيقية التي تقف وراء كل عملية اغتيال يتعرض لها ضابط أو مسئول في الأمن السياسي، أو مدنيون!!

فيما يلي رصدت "المنتصف"، أبرز تلك الأحداث.. فإلى الحصيلة:

أبريــــــــــــل..

ـ 1 أبريل، قصفت قوّات تابعة للمنطقة العسكرية الثانية، منزلين يعتقد بوجود عناصر من تنظيم القاعدة فيهما، بحي المنصورة في مديرية الشحر التابعة لمحافظة حضرموت.
كما لقي جنديان مصرعهما وأصيب ضابط وجندي آخر في هجوم مسلح شنته عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي على إحدى النقاط الأمنية بمحافظة الحديدة.
ـ 2 أبريل، شن مسلحون هجوماً بتفجير سيارة مفخخة وقذائف صاروخية على مقر قيادة المنطقة العسكرية الرابعة في مدينة عدن، واستشهد 7 جنود وطفل، وقتل 3 مسلحين. وأعلن "القاعدة" مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري، كما سيطروا على مقر المنطقة العسكرية الرابعة.
ـ 4 أبريل، استشهد 7 عسكريين، أحدهم ضابط في هجوم شنه مسلحون يُعتقد أنهم من عناصر تنظيم القاعدة شبه الجزيرة العربية، على نقطة "هينن" الأمنية في مديرية القطن بمحافظة “حضرموت”، وجرح 3 آخرين.
ـ 5 أبريل، أصيب أحد مساعدي اللواء علي محسن الأحمر، المستشار العسكري للحكومة اليمنية، و3 من حراسه إثر انفجار قنبلة كانت مزروعة قريباً من سيارته في أحد شوارع العاصمة صنعاء.
ـ 8 أبريل، قتل مسلحون يرتدون زي الشرطة، يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة، 5 جنود في هجوم على نقطة تفتيش في منطقة "بروم" غرب المكلا عاصمة محافظة حضرموت.
ـ 11 أبريل، قتل جندي وأصيب آخران في كمين مسلح نصبه مجهولون في منطقة "الهيكل" بمحافظة البيضاء.
كما أصيب 3 جنود من اللواء 26 ميكا المتركزة قيادته في منطقة السوّادية، بجروح جراء اشتباكات جرت بين مسلحين يعتقد انتماؤهم لـ"القاعدة"، وجنود في مديرية ذي ناعم محافظة البيضاء.
ـ 12 أبريل، لقي جندي مصرعه، وأصيب جندي آخر بجروح، جراء هجوم نفذه مسلحون مجهولون على سيارتين تابعتين للجيش، في مدينة تريم بمحافظة حضرموت.
كما اختطف تنظيم القاعدة، ضابطاً متقاعداً في الجيش، رشيد الحبشي، يعمل في البحث الجنائي، بالقرب من مدينة القطن محافظة حضرموت.
ـ 13 أبريل، قُتل مساعد أول في البحث الجنائي بمحافظة لحج محمد صالح الشخصي، برصاص مسلحين مجهولين يستقلان دراجة نارية، وفرا إلى جهة غير معروفة.
وفي البيضاء، قصفت قوات الجيش في أحد الألوية العسكرية المرابطة في "مكيراس"، بالمدفعية مواقع يعتقد أنها تتبع تنظيم القاعدة بمديرية ذي ناعم.
ـ 15 أبريل، اغتيل وكيل محافظة البيضاء، العميد حسين ديّان، بيد مسلحين مجهولين في شرق البلاد، وبعد ساعات، اغتال مسلحون يشتبه بانتمائهم لتنظيم “القاعدة” ضابطاً كبيراً في المخابرات اليمنية، ناصر الرمّاح، بمحافظة البيضاء.
ـ 16 أبريل، قتل جندي وأصيب آخر جراء هجوم شنه مسلحون مجهولون استهدف نقطة أمنية شرق مدينة الشحر بمحافظة حضرموت.
ـ 20 أبريل، اغتال مسلحون مجهولون، ضابطاً عسكرياً، المقدم خالد الغفّاري، يعمل في المنطقة العسكرية الأولى في مدينة سيئون محافظة حضرموت.
لقى 15 من عناصر تنظيم القاعدة بالإضافة إلى 3 مواطنين مصرعهم، جراء غارة جوية نفذتها طائرة بدون طيار على سيارة يستقلها عناصر التنظيم في منطقة "الحازمية" الواقعة بين الصومعة ومدينة البيضاء.
وفي أبين، شنت أكثر من طائرة "بدون طيار"، غارات على مواقع لتنظيم القاعدة في عزان والمحفد، أسفرت عن مقتل نحو 40 عنصراً من تنظيم القاعدة بينهم قيادات، وجرح آخرين.
ـ 21 أبريل، اغتيل ضابط مخابرات يمني برتبة عقيد ونجا زميل له بنفس الرتبة, بالعاصمة اليمنية صنعاء, برصاص مسلحين قناصة يستقلان دراجة نارية كما قتل مرافق مدير مطار صنعاء الدولي نهار اليوم نفسه برصاص مجهولين قبل أن تعلن السلطات عن قبض مسلحين اثنين يستقلان دراجة نارية استهدفا قائداً عسكرياً كبيراً في سيارته. كما اغتال مسلحان مجهولان يستقلان دراجة نارية، ضابطاً رفيعاً، وأصيب ضابط آخر، يعملان في جهاز المخابرات (الأمن السياسي)، في شارع خولان بالعاصمة صنعاء.
وفي شبوة، قُتل 3 أشخاص بينهم قياديان، جراء غارة جويّة نفّذتها بدون طيّار، في ساعة متأخرة من منتصف الليل، على عناصر يعتقد انتماؤهم لـ"القاعدة"، استهدفت سيارة على الشارع العام بين مديريتي مرخة وبيحان التابعتين لمحافظة شبوة.
ـ 22 أبريل، اغتيل مدير التدريب بالشرطة العسكرية العقيد عبد الرزاق الجبلي ومرافقه أحمد مرعي في هجوم نفذه مسلحان مجهولان كانا على متن دراجة نارية في حي دارس شمالي العاصمة صنعاء.
ـ اغتيل مدير أمن القسم الداخلي بمديرية حريب في مأرب، النقيب عبد الرحمن صلاح، من قبل مسلحين من تنظيم القاعدة.
ـ اغتيل العقيد في جهاز الأمن السياسي، محمد العريج، برصاص مجهولين في جولة العمري وسط العاصمة صنعاء.
ـ 25 أبريل، أصيب جنديان ومدني في انفجار عبوة ناسفة بمدينة البيضاء وسط اليمن.
ـ 28 أبريل، أصيب دبلوماسي ألماني وأحد مرافقيه برصاص مجهولين اعترضوا طريقهم في حي حدة وسط العاصمة صنعاء.
ـ استشهد جنديان في اشتباكات بين قوات الجيش ومسلحي القاعدة قرب منطقة المعجلة التابعة لمديرية المحفد بمحافظة أبين.
ـ 29 أبريل، نجا قائد المنطقة العسكرية الرابعة، اللواء محمود الصبيحي، من محاولة اغتيال، واستشهاد أحد مرافقيه وإصابة آخرين، جراء تعرضه لكمين مسلح من قبل تنظيم القاعدة، في منطقة المحفد بمحافظة أبين.
ـ استشهد 5 جنود ولقي 4 من عناصر القاعدة مصرعهم، فيما عدد الجرحى بلغ 11 مصاباً من الطرفين في مواجهات عنيفة خاضها الجيش ضد تنظيم القاعدة في محافظة شبوة.
ـ 30 أبريل، نجا قائد المنطقة العسكرية الأولى بحضرموت اللواء الركن، محمد عبدالله الصوملي, ووكيل محافظة حضرموت اللواء، سالم سعيد المنهالي، من محاولة اغتيال أثناء عودتهما من جولة تفقدية لمواقع عسكرية.
ـ عثرت قوات الأمن، على جثتي ضابطين على الطريق الواصل بين "عتق" و"حبان" بمحافظة شبوة.
ـ وفي صنعاء، اغتال مسلحان مجهولان يستقلان دراجة نارية، أحد أفراد الشرطة الجوية، أمام قاعدة الديلمي الجوية.

مايـــــــــــــو..

ـ 1 مايو، توفي "أمير تنظيم القاعدة في مديرية المحفد" علي السامل، متأثراً بإصابته جراء القصف الذي نفذه الطيران الحربي على تجمعات للتنظيم وأدت إلى مقتل أكثر من 60 شخصاً.
ـ وفي البيضاء، استشهد 3 جنود، وأصيب 11 آخرين في كمين نصبه مسلحون يعتقد بانتمائهم لتنظيم القاعدة، لموكب كان يضم محافظ المحافظة الظاهري الشدادي وقائد المنطقة السابعة اللواء علي محسن مثنّى ومدير أمن المحافظة وقيادات أمنية وعسكرية، أثناء طريقهم في زيارة تفقدية لمنطقة طياب في مديرية ذي ناعم.
ـ 3 مايو، نجا محافظ إب، القاضي أحمد الحجري، من محاولة اغتيال، أثناء مغادرته الاجتماع الموسع لأبناء المحافظة بالصالة الكبرى في العاصمة صنعاء.
ـ وفي حضرموت، شن انتحاري هجوماً بسيارة مفخخة، استهدف، مقر جهاز الأمن القومي في مدينة المكلا، أسفر عن مقتل الانتحاري وإصابة جنديين من حراسة مبنى الأمن القومي بالمكلا، بإصابات خفيفة.
ـ أعلنت وزارة الدفاع اليمنية، عن مصرع القيادي في تنظيم القاعدة، أبو إسلام الشيشاني، خلال المواجهات التي شهدتها محافظة أبين.
ـ 5 مايو، تم العثور على سيارة مفخخة في جولة الرويشان وسط العاصمة صنعاء، وقام فريق متخصص في التفجيرات بتفكيكها.
ـ قتل فرنسي وأصيب آخر على أيدي مسلحين مجهولين بالعاصمة صنعاء. وفي نفس اليوم، اغتال مسلحون مجهولون ضابط أمن معهد اللغات العسكري، في شارع تونس وسط العاصمة صنعاء.
ـ استشهد 6 جنود، وأصيب 4 آخرون بجروح، جراء اشتباكات اندلعت بين وحدات مكافحة الإرهاب ومسلحين يعتقد بانتمائهم لتنظيم القاعدة، في مديرية شعوب بالعاصمة صنعاء.
ـ 7 مايو، نفذت قوات أمنية عملية نوعية ناجحة بالقرب من جولة الثقافة بالعاصمة صنعاء، وقتلت مسؤول خلية الاغتيالات واختطاف الأجانب العاملين في اليمن المدعو (وائل عبدالله مسعود الوائلي)، بالإضافة إلى مقتل شخص آخر من أعضاء الخلية يدعى حسن عبدالله سالم، كما تم ضبط شخص ثالث يدعى بدر أحمد عبادة.
ـ قتل 4 جنود في هجوم مسلح نفذه مجهولون على نقطة أمنية عند مدخل مدينة الحوطة بمحافظة لحج جنوبي البلاد.
ـ 8 مايو، قوات وحدات أمنية نفذت عملية ناجحة استهدفت 4 من عناصر القاعدة بالقرب من دار الرئاسة بالعاصمة صنعاء.
وفي محافظة شبوة، القياديان في تنظيم القاعدة، أبو مصعب الكويتي، وأبو الوليد الحميقاني قتلا على أيدي أبطال القوات المسلحة والأمن.
ـ 9 مايو، أعلنت اللجنة الأمنية اليمنية العليا، مقتل أحد قياديي تنظيم القاعدة في اليمن ويدعى، شايف محمد سعيد الشبواني، ويشتبه في تورطه في اعتداءات وخطف أجانب، وذلك خلال تبادل إطلاق النار مع قوات الأمن في صنعاء.
ـ لقي 3 جنود يمنيون مصرعهم برصاص مسلحين وصفوا بالإرهابيين في تقاطع رئيسي بالعاصمة صنعاء.
وفي البيضاء، استشهد جنديان وأصيب ثالث، بكمين استهدف طقماً عسكرياً.
ـ أصيب 11 جندياً بينهم 6 ضباط بالعاصمة صنعاء ظهر الجمعة، أثناء مرور حافلة نقل تابعة لقوات الأمن الخاص بحي نقم شرق العاصمة صنعاء، إثر انفجار عبوة ناسفة زرعت في الطريق.
ـ 11 مايو، وقع تفجير بسيارة مفخخة قادها انتحاري، مستهدفاً مقر الشرطة العسكرية الواقع في منطقة جول مسحة بمدينة المكلا في محافظة حضرموت، أسفر عن استشهاد 11 جندياً و17 جريحاً.
وفي لحج، اغتال مسلحون مجهولون أحد ضباط الأمن السياسي، بمدينة الحوطة.
وفي صنعاء، مقتل 3 إرهابيين ومواطن أثناء تواجده في المكان فيما اصيب إرهابي رابع. إثر اشتباك قوات الأمن مع مسلحين من عناصر من القاعدة، هاجموا النقطة الأمنية في جولة المصباحي في العاصمة صنعاء قبيل الفجر.
ـ 12 مايو، تمكنت حملة أمنية من وحدة مكافحة الإرهاب، من ضبط أجنبيين من أعضاء "القاعدة"، في منطقة "سعوان" بصنعاء. وفي محافظة مأرب قتل 5 يعتقد بانتمائهم لتنظيم القاعدة، جراء غارة جوية نفذتها من دون طيار.
ـ 14 مايو، استشهد 11 جندياً وجرح 17 آخرين، جراء معارك اندلعت بين قوات الجيش ومسلحي القاعدة، في عزان وجول الريدة، وعدد من مناطق شبوة، ولم ترد إحصاءات بشأن قتلى القاعدة، لكن مصادر رسمية تحدث عن مقتل وجرح العشرات منهم.
ـ استشهد جندي وأصيب آخران في كمين نصبه مسلحون في محافظة البيضاء بمنطقة مشعبة.
وفي مدينة المكلا، اغتال مسلحان مجهولان يستقلان دراجة نارية، مدير الأمن السياسي بمديرية بروم ميفع، العقيد صالح بن ثابت النهدي.
وفي 15 مايو، تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط 4 من عناصر القاعدة أثناء تواجدهم على الخط العام في نقيل "دره" بمكيراس بالبيضاء. وفي السياق ذاته، ألقت الأجهزة الأمنية في الحوطة "عاصمة محافظة لحج" القبض على 4 آخرين من عناصر التنظيم في أحد الشوارع الرئيسة للمدينة.
ـ 16 مايو، اغتال مسلحان مجهولان، على متن دراجة نارية، الشيخ محمد صالح الخضر.
ـ أصيب جنديان من أفراد اللواء 33مدرع بالضالع، كما أصيب 4 مواطنين بينهم امرأة أثناء هجوم شنه مسلحون بمنطقة "سناح"، على عربات عسكرية تابعة للواء كانت تحمل مواد تموينية وغذائية لحراسة مجمع الضالع الحكومي، قادمة من قعطبة باتجاه سناح.
ـ 17 مايو، أصيب 5 جنود جراء اشتباكات اندلعت بين قوات الجيش ومسلحين من "القاعدة" في منطقة "الضلع" الواقعة بين حبان، والصعيد في شبوة.
ـ أعلن مصدر عسكري مسئول، عن مصرع إرهابيين سعوديين من تنظيم القاعدة الإرهابي، هما: إبراهيم حماد وأحمد الحربي، في المواجهات المسلحة بين الجيش والمسلحين بمديرية عزان محافظة شبوة.
ـ 18 مايو، استشهد جندي، وأصيب 5 آخرون، بالإضافة إلى مقتل خمسة من عناصر القاعدة بينهم قيادي بارز، جراء اشتباكات بين قوات الجيش و"القاعدة" في منطقة قرن السوداء التابعة لمديرية حبان محافظة شبوة.
ـ 19 مايو، قتل جنديان، برصاص مسلحين مجهولين، بالقرب من الشريط الساحلي في مديرية الشحر محافظة حضرموت.
ـ 20 مايو، أعلنت السلطات الأمنية في اليمن، القبض على 10 من عناصر القاعدة بمديرية العدين محافظة إب.
ـ أعلن مصدر عسكري مصرع القيادي الإرهابي في تنظيم القاعدة "جليبيب اليماني" في محافظة البيضاء.
ـ 21 مايو، اغتال مسلحون مجهولون، أمين عام المجلس المحلي لمدينة رداع ونائب رئيس فرع المؤتمر الشعبي العام عبد الله أبو طالب بمحافظة البيضاء، وأصيب عضو آخر بالمجلس المحلي. وفي لحج ضبطت الأجهزة الأمنية إرهابياً يدعى، معاذ ماجد الحامد العسيري، يحمل الجنسية السعودية.
ـ 22 مايو، القيادي في التنظيم قاسم الريمي و19 آخرين تابعين ومناصرين له، فرّوا من مناطق المواجهات مع الجيش في أبين، ووصلوا إلى منطقة إسحاق بمحافظة تعز.
ـ 23 مايو، صدم مهاجم انتحاري بسيارته المحملة بالمتفجرات نقطة تفتيش يحرسها مقاتلون من الحوثيين في مديرية الغيل محافظة الجوف، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 4 أشخاص وجرح 3 آخرين.
وفي محافظة إب، نجاة نائب مدير جهاز الأمن السياسي "المخابرات" العقيد، صالح الشاعري من محاولة اغتيال.
ـ 24 مايو، استشهد 12 جندياً وجرح 11 آخرون في هجمات على منشآت حكومية ومصارف في مدينة سيئون جنوب البلاد، كما لقى 15 إرهابياً من تنظيم القاعدة مصرعهم.
ـ 25 مايو داهمت قوات الأمن الخاصة حي مسيك بصنعاء واعتقلت 10 عناصر من القاعدة.
وفي منطقة أرحب، شمال اليمن، نفذت قوات مكافحة الإرهاب عملية نوعية، واعتقلت 4 من عناصر القاعدة وقتلت 5 آخرين.
ـ قتل ضابط في جهاز الأمن القومي اليمني، ناجي حسين خيران نجل قائد اللواء الأول مشاة بحري العميد حسين خيران، خلال عملية مداهمة لمنزل قيادي في تنظيم القاعدة بمنطقة أرحب شمال العاصمة صنعاء.
ـ 29 مايو، اغتيل مدير أمن المكلا السابق ونجله، جراء إطلاق النار عليهما، من قبل مسلحين مجهولين، في إحدى المناطق التابعة لمدينة المكلا محافظة حضرموت.
ـ 31 مايو، ألقت الشرطة بمدينة تعز القبض على شخص في الـ27 من عمره يدعى خ. ع. البيضاني, متهم باستقطاب شباب صغار السن وضمهم إلى تنظيم القاعدة.
ـ اغتيل، ضابط برتبة عقيد في جهاز المخابرات، برصاص مسلحين اثنين يعتقد أنهما من تنظيم القاعدة في بلدة تبن في محافظة لحج.

يونيــــــــــــو..

ـ 2 يونيو، نجا قائد اللواء 33 مدرع المرابط بمحافظة الضالع، العميد عبد الله ضبعان من محاولة اغتال، جراء تعرض موكبه لكمين مسلح في منطقة الجليلة، وأدى إلى إصابة جنديين، وإعطاب طقم.
ـ 4 يونيو، قتل 3 أشخاص بمحافظة مأرب في قصف جوي لطائرة بدون طيار.
ـ 5 يونيو، لقي 16 جندياً من الأمن الخاص والجيش مصرعهم، وقتل مواطن، في هجوم عنيف شنه مسلحون يعتقد انتماؤهم لتنظيم القاعدة، مستهدفاً نقطة تفتيش بمدينة بيحان بمحافظة شبوة.
وفي صنعاء، نجا البرلماني اليمني، أحمد العقاري، من محاولة اغتيال، جراء انفجار عبوة ناسفة زرعت أمام منزله.
ـ 7 يونيو، لقي جندي مصرعه، في هجوم نفذه مسلحون مجهولون على نقطة أمنية، في مدينة القطن محافظة حضرموت.
ـ لقي جندي مصرعه، وأصيب آخر من اللواء 139 ميكا، جراء إطلاق النار عليهما من قبل مسلحين مجهولين وسط مدينة رداع محافظة البيضاء.
ـ 8 يونيو، هاجم مسلحون مجهولون يعتقد انتماؤهم لتنظيم القاعدة، الأحد، نقطة أمنية واقعة ما بين جبل رأس والعدين بمحافظة إب، ما أسفر عن مقتل جندي وإصابة ضابط آخر بجروح.
ـ 9 يونيو، قُتل 3 جنود من قوات النجدة، الاثنين، في هجوم إرهابي شنه مسلحون يُعتقد بانتمائهم لتنظيم القاعدة في محافظة مأرب.
ـ 11 يونيو، تمكن، خبراء متفجرات من تفكيك سيارتين مفخختين، في محيط مستشفى عتق الحكومي بعد العثور عليهما.
ـ 13 يونيو، استشهد 4 جنود وأصيب 6 آخرون بهجوم انتحاري استهدف موقعاً للجيش اليمني بمديرية المحفد التابعة لمحافظة أبين.
ـ 14 يونيو، اغتال مسلحان مجهولان، قائد كتيبة نزع الألغام، العقيد علي حسن سيف، بمدينة المكلا.
ـ نجا قائد اللواء 115 العميد محمد شمبا، من محاولة اغتيال إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفه بمدينة لودر في محافظة أبين.
ـ 15 يونيو، قتل 5 من عناصر يعتقد انتماؤهم لتنظيم القاعدة قتلوا، في غارة جوية لطائرة أمريكية بدون طيار، بمنطقة الطلعة بمديرية الصعيد.
ـ سقط 6 قتلى و9 جرحى من الموظفين الإداريين، في هجوم استهدف حافلة عسكرية كانت تقلهم الى مقار أعمالهم في مدينة عدن جنوبي البلاد.
ـ 18 يونيو، نجا العقيد علي محمد الشرفي، والذي يعمل في جهاز الأمن السياسي نجا من محاولة اغتيال تعرض لها، وسط العاصمة صنعاء.
وفي الحديدة، ضبطت الأجهزة الأمنية، الإرهابي عبدالرحمن شعيب محجب، المكنى "بأبي مصعب الحديدي"، والذي يعد من أخطر العناصر الإرهابية المطلوبة للأجهزة الأمنية.
وفي 21 يونيو، اغتال مسلحان مجهولان عضو فريق هيكلة القوات المسلحة وهيئة التدريس بالأكاديمية العسكرية العليا العميد عبدالله المحضار، في هجوم إرهابي استهدفه أمام منزله بمنطقة الدائري الغربي وسط العاصمة صنعاء.
ـ 22 يونيو، اغتال مسلحون مجهولون، أحد أفراد الأمن ويعمل في البحث الجنائي وسط مدينة الحوطة، محافظة لحج. كما قتل جندي، إثر هجوم مسلح نفذه مجهولون على مبنى المجمع الحكومي لمدينة الشحر التابعة لمحافظة حضرموت.
ـ اغتال مسلحان مجهولان، مدير الأمن السياسي "المخابرات" بميناء المكلا العقيد أحمد ردمان.
ـ 23 يونيو، قُتل 4 مسلحين وأصيب 7 آخرون، منهم 3 مسلحين وجنديان ومواطنان من المارة، في مواجهات مسلحة دارت بين وحدات عسكرية تابعة للجيش ومسلحين يُعتقد بانتمائهم لتنظيم القاعدة الإرهابي بمدينة رداع محافظة البيضاء.
ـ 25 يونيو، اغتال مسلحان من تنظيم القاعدة عقيداً في جهاز الأمن السياسي، العقيد خالد الخولاني، في صنعاء.
ـ 26 يونيو، استشهد 3 جنود في هجوم وقع على مطار سيئون بمحافظة حضرموت في اليمن كما استشهد 5 آخرون في هجوم انتحاري على مقر عسكري.
ـ 28 يونيو، قُتل جنديان، وجُرح 3، في جنوب شرق البلاد، في مواجهات مع مقاتلين من "القاعدة"، شنوا هجوماً ضد موقع للجيش.
ـ استشهد جنديان من حراسة مستشفى "الباطنة" في مدينة القطن بمحافظة حضرموت، فيما لقي 4 من عناصر القاعدة مصرعهم جراء هجوم على الحراسة.
ـ 30 يونيو، لقي جنديان من أفراد اللواء 117 مشاة (لواء المجد)، مصرعهما، جراء إطلاق النار عليهما من قبل مسلحين مجهولين يعتقد انتماؤهم لتنظيم القاعدة في منطقة جهري بمحافظة البيضاء.

*أسبوعية المنتصف





ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد:




جميع حقوق النشر محفوظة 2007-2017 لـ(اليمن الجديد)