مجموعة شاهر سعدان تدشن نشاط وكالة "شاومي XIAOMI في اليمن    الغرفة التجارية ووزارة الصناعة تناقش تطبيق البطاقة السلعية لموظفي الدولة    بناء قدرات قيادات منظمات المجتمع المدني والسلطات المحلية في ورشة عمل بصنعاء    منى تكرم كوكبة من الأمهات المثاليات بمناسبة عيد الأم    توزيع جوائز مسابقة القصة القصيرة أنقذوا أسامة    منظمه تقدم معونات غذائيه لمجموعه من الاسر بمدينه صنعاء القديمه    العطاء للإغاثة والتنمية تدرب في بناء قدرات قيادات المجتمع المدني والسلطة المحلية بالع    سيبلاس وعشرية الوفاء.. استعراض لنجاحات وانجازات المستشفى خلال 10 أعام من انطلاقه    شركات متخصصة في صناعة المياة المحلية الجديد تقلد منتج مياه شملان في الأسم والشكل    تدشين المعرض الأول للفن التشكيلي وانطلاقة مجلة تشكيل للفنون بصنعاء   
الصفحة الرئيسية  |   من نـحـن  |   إرسال خبر  |   الاتصال بنا  |   مواقع صديقة  |  
 
 بحث متقدم
اليمن الجديد - اليمن 2014- الحصـاد المُـر: «عـام القتـل».. رجال الجيش والأمن في الصدارة (3-4)

الأحد, 11-يناير-2015
اليمن الجديد -
اغتيالات وعمليات إرهابية طالت أفراد المؤسستين العسكرية والأمنية ومدنيين

قنص.. عبوات وأحزمة ناسفة.. سيارات مفخخة.. هجمات انتحارية!!

الحلقة الثالثة من (يوليــــو - سبتمبــــر)

شهد البلد خلال العام المنصرم 2014 انفلاتاً أمنياً غير مسبوق، كان له بالغ الأثر على واقع الحياة السياسية والعامة، قلب حياة الشعب رأساً على عقب..
الأحداث التي شهدها البلد، سجلت خلال العام المنصرم جريمة تكاد تكون شبه يومية.. طالت ضباطاً من الاستخبارات العسكرية وجنوداً، ومواقع عسكرية... ومدنيين كان لهم نصيب منها.. بعض جرائم القتل تلك كانت على مرأى ومسمع أجهزة الأمن التي لم تقم بدورها في حماية الأمن والسكينة العامة.
الحكومة وعلى رأسها وزارتا الداخلية والدفاع، مسؤولة مسؤولية كاملة عن تردي الوضع الأمني، الذي يزداد سوءاً يوماً بعد يوم.

معدل الاغتيالات السياسية في البلاد، أربك ويربك المشهد السياسي اليمني المضطرب أصلاً، والواقف على صفيح ساخن. ومن الواضح لكل متابع أن عمليات الاغتيالات السياسية تزايدت بشكل مطرد، وعلى نحو دقيق، ومرتب، يبدو أنها تريد أن تقول شيئاً ما لا يخلو من الريبة، لاسيما مع ندرة المعلومات ومع حجب نتائج التحقيقات، في عديد جرائم تم تشكيل لجان بشأنها.
وما لم تكشف كل الحقائق رسمياً، فإن أسئلة كثيرة، ستظل تشكك بالجهة الحقيقية التي تقف وراء كل عملية اغتيال يتعرض لها ضابط أو مسئول في الأمن السياسي، أو مدنيون!!

فيما يلي رصدت "المنتصف"، أبرز تلك الأحداث.. فإلى الحصيلة:

يوليــــــــــو..

ـ 2 يوليو، اغتال مسلحان مجهولان يستقلان دراجة نارية، العقيد أحمد حنش، بالقرب من مبنى البريد وسط مدينة تعز.
ـ 3 يوليو، شنت عناصر من تنظيم القاعدة هجوماً على نقطة عسكرية تقع على أطراف مطار سيئون من الجهة الغربية، وحاصرتها. كما شن مسلحون يعتقد بانتمائهم لتنظيم القاعدة الإرهابي هجوماً، بقذائف صاروخية على مبنى المجمع الحكومي لمدينة رداع بمحافظة البيضاء، ومنزل وكيل المحافظة لشؤون رداع، الدكتور سنان مقبل جرعون، أسفر عن استشهاد وجرح بعض أفراد الحراسة.
ـ فجر انتحاري نفسه، في منطقة خالية من السكان في الشارع الرئيسي الواقع وسط مدينة لودر محافظة أبين.
ـ 4 يوليو، نجا ضابط في القوات الجوية من محاولة اغتيال، في مدينة غيل باوزير بمحافظة حضرموت.
ـ اغتال مسلحان مجهولان يستقلان دراجة نارية ضابطاً يعمل في إدارة أمن محافظة لحج.
ـ 5 يوليو، لقي العقيد في القوات الجوية، إبراهيم عامر، مصرعه برصاص مسلح مجهول، في محافظة تعز. كما استشهد جندي وأصيب 5 آخرون في هجوم شنه مسلحون يعتقد بانتمائهم لتنظيم القاعدة على مبنى إدارة أمن مديرية "حجر" بمحافظة حضرموت.
ـ 6 يوليو، استشهد 8 جنود، في كمين مسلح نصبه مسلحون مجهولون في مديرية المحفد محافظة أبين.
ـ 7 يوليو، استشهد جندي وأصيب 5 آخرين، في كمين مسلح نصبه مسلحون مجهولون وسط مديرية المحفد بمحافظة أبين.
ـ نجا ضابط يعمل في جهاز الأمن السياسي اليمني، العقيد يحيى دهمان، من محاولة اغتيال، وسط العاصمة صنعاء.
ـ 9 يوليو، اغتال مسلحان مجهولان، العقيد عبده الصليحي، قائد نقطة عسكرية، أمام منزله بمدينة شبام حضرموت.
ـ 11 يوليو، قُتل شخصان، برصاص مسلحين مجهولين يُعتقد بانتمائهم لتنظيم القاعدة الإرهابي بُحجة ممارستهما أعمال الشعوذة، في حادثين منفصلين بمدينتي سيئون والشحر محافظة حضرموت.
ـ 12 يوليو، اغتال مسلحان مجهولان مسؤول الدفاع المدني، العقيد علي عبدالله باراس، بمدينة الشحر التابعة لمحافظة حضرموت.
ـ 13 يوليو، اغتال مسلحان مجهولان أحد مرافقي وكيل محافظة حضرموت سالم المنهالي.
ـ 15 يوليو، هاجم مسلحون يعتقد بانتمائهم لتنظيم القاعدة في اليمن مبنى البريد بمديرية "الحورة" بمحافظة حضرموت، أسفر عن مقتل جندي، فيما تمكن المهاجمون من نهب مبلغ من المال من المبنى.
ـ 16 يوليو، فجر مجهولين يعتقد بانتمائهم للقاعدة، فجروا مبنى الأمن العام بمديرية شبام حضرموت.
ـ قتل مواطن وأصيب آخر برصاص مجهولين يستقلان دراجة نارية، وسط مدينة "القطن" بمحافظة حضرموت.
ـ 17 يوليو، استشهد جنديان وأصيب 4 آخرون في هجوم نفذه مسلحون يعتقد بانتمائهم لتنظيم القاعدة على ثكنة عسكرية في منطقة العرم بمحافظة شبوة.
ـ 24 يوليو، اغتال مسلحون مجهولون، ضابطاً أمنياً رفيعاً بمحافظة إب، بعد ساعات من اغتيال نائب ركن الاستخبارات بقاعدة العند الواقعة بمحافظة لحج.
ـ 25 يوليو، استشهد 5 جنود وأصيب آخر، في هجوم شنه مسلحون مجهولون على نقطة "عزة" الأمنية الواقعة على المدخل الرئيسي لمدينة البيضاء.
ـ 27 يوليو، استشهد 5 من قوات الجيش بينهم ضابط،وقتل نحو 12 من عناصر التنظيم في هجوم شنه عناصر من تنظيم القاعدة على أحد المواقع العسكرية في مدينة المحفد بمحافظة أبين.
ـ 29 يوليو، قتل العقيد، عبدالله المعرجي، وهو قائد عسكري يشغل منصب قائد كتيبة مدفعية في قوات الجيش، برصاص مسلحين يعتقد بانتمائهم للقاعدة في مدينة لودر.

أغسطــــــس..

ـ 2 أغسطس، استشهد 3 جنود وأصيب آخران في هجوم شنه تنظيم القاعدة، على طقم عسكري في مدينة عتق، عاصمة محافظة شبوة.
ـ 4 أغسطس، استشهد 6 جنود في كمين مسلح نصبه مسلحون يعتقد بانتمائهم لتنظيم القاعدة في مدينة سيئون محافظة حضرموت. ـ استشهد 4 جنود في كمين نصبه مسلحون يعتقد بانتمائهم للقاعدة، في مديرية القطن بمحافظة حضرموت.
ـ 5 أغسطس، نجا قائد المنطقة العسكرية الأولى اللواء عبدالرحمن الحليلي من محاولة اغتيال، جراء تعرض موكبه لكمين مسلح من قبل عناصر يعتقد بانتمائهم لتنظيم القاعدة، في منطقة "بروج" بمحافظة حضرموت.
ـ 6 أغسطس، استشهد 3 جنود وأصيب 6 آخرون، برصاص مسلحين يعتقد بانتمائهم للقاعدة، بالقرب من أحد الأسواق الشعبية بمدينة رداع محافظة البيضاء.
وفي مناطق متفرقة بحضرموت، استشهد أكثر من 10 جنود في كمينين وهجوم لمسلحينمن القاعدة، وقتل نحو 9 إرهابيين وتم إلقاء القبض على 3 منهم، بالإضافة إلى سقوط عدد من الجرحى، فيما لاذ من تبقى بالفرار.
ـ 7 أغسطس، نفذت عناصر من تنظيم القاعدة، هجومين متزامنين على مدينتي القطن وسيئون محافظة حضرموت، أسفر هجوم مدينة القطن عن مقتل 7 من عناصر التنظيم واستشهاد جندي، وإصابة 4 جنود، وفي سيئون سقط 5 من عناصر التنظيم واستشهد جندي وأصيب 5 آخرين في حين تحدّثت مصادر أخرى عن مصرع 9 من القاعدة واستشهاد 3 جنود وجرح آخرين، فيما ذكرت وزارة الدفاع مصرع 7 من المسلحين في مدينة سيئون.
ـ 8 أغسطس، ارتكب تنظيم القاعدة جريمة بشعة، حيث قام بإعدام 14 جندياً، تمكنوا من أسرهم، كانوا يستقلون إحدى حافلات النقل البري في طريقهم من صنعاء إلى حضرموت..
ـ 9 أغسطس، لقي 4 أشخاص مصرعهم، إثر غارة جوية نفذتها "بدون طيار" في منطقة الساقط بوادي عبيدة محافظة مأرب.
ـ 11 أغسطس، قامت عناصر إرهابية، بحفر نفق أرضي من "هنجر" أعد خصيصاً لتنفيذ العملية الإرهابية يمتد من شارع صخر إلى منزل الزعيم علي عبدالله صالح، رئيس المؤتمر الشعبي العام، يستهدف حياته وأسرته وأفراد أمنه وقيادات المؤتمر والشخصيات الاجتماعية التي تتردد عليه من وقت لآخر.
ـ أحبطت قوة أمنية وعسكرية، من وحدة مكافحة الإرهاب، تنفيذ عملية إرهابية في العاصمة صنعاء، من خلال تعقبها 3 إرهابيين أحدهم يحمل حزاماً ناسفاً في شارع تعز، لتنتهي بمقتل أحد العناصر الإرهابية واعتقال العنصرين الآخرين.
ـ 13 أغسطس، قتل 10 مدنيين و3 من خبراء تفكيك المتفجرات في الجيش، كما أصيب 34 آخرين، خلال تفكيك عبوة ناسفة زرعها مسلحون يرجح أنهم من تنظيم القاعدة في بلدة تبن بمحافظة لحج.
ـ 14 أغسطس، تمكنت قوات الجيش من إحباط هجوم انتحاري، من قبل تنظيم القاعدة، على مقر معسكر النجدة بمدينة المكلا، أسفر عن استشهاد جنديين وإصابة 10 آخرين.
ـ 17 أغسطس، قوات من الجيش هاجمت، أحد المنازل يشتبه بتواجد عناصر من تنظيم القاعدة فيه، منهم القيادي في التنظيم، جلال بلعيدي، في مدينة القطن بمحافظة حضرموت ونتج عنها استشهاد أحد الجنود وإصابة 7 آخرين وتحدّثت مصادر أخرى أن جرحى الجيش وصل إلى 14 جندياً 2 منهم حالتهما خطيرة، فيما سقط 3 قتلى من القاعدة وإصابة آخرين قام عناصر من التنظيم بأخذهم.
ـ لقي مواطنان مصرعهما وأصيبت امرأتان وشاب في انفجار عبوة ناسفة زرعها مسلحون يعتقد بانتمائهم لتنظيم القاعدة في حي الطميسي وسط مدينة زنجبار بأبين.
وفي صنعاء، أصيب 5 أشخاص (موالين لجماعة الحوثي) في انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارة تابعة لهم في منطقة بيت خيران مديرية بني الحارث شمال العاصمة.
ـ 19 أغسطس، اغتال مسلحون مجهولون، الشيخ، عبد الكريم علي الذهب، في شارع بغداد، وسط العاصمة صنعاء.
ـ 20 أغسطس، أقدم مسلحون من تنظيم القاعدة، على قتل جنديين في الطريق العام الواصل بين منطقتي مكيراس والبيضاء.
ـ 22 أغسطس، اغتال تنظيم القاعدة، مواطناً في حضرموت، بتهمة التخابر مع السلطات الأمنية.
ـ 23 أغسطس، قتل شخصان، وأصيب 3 آخرون بينهم امرأة، إثر قيام مسلحين مجهولين بمهاجمة مقر تابع لـ"أنصار الله" الحوثيين الواقع في منطقة مسيك بالعاصمة صنعاء.
ـ استشهد جندي، وأصيب آخر، إثر انفجار عبوة ناسفة زُرعت في الخط السريع بمنطقة بحيرة بمديرية شبام محافظة حضرموت.
ـ قتل ضابط رفيع في الجيش في عدن في تفجير استهدف سيارته.
ـ وفي حضرموت، استهدفت عبوة ناسفة طقماً تابعاً للواء 135 على الطريق العام في منطقة البحيرة، أسفرت عن استشهاد جنديين وإصابة 7 آخرين.
ـ 25 أغسطس، قتل 2 من الموالين لـ"القاعدة" برصاص "حوثيين" برداع.
ـ 26 أغسطس، أصيب 3 جنود من اللواء 33 مدرع، جراء إطلاق النار عليهم من قبل مسلحين مجهولين اعترضوا طريقهم بمنطقة الجمرك التابعة لمحافظة الضالع.
ـ أعلن تنظيم القاعدة، مسؤوليته عن اغتيال المواطن، محمد عبد الله ثابت، في محافظة لحج، مبرراً قتله بأنه كان يعمل جاسوساً لصالح جهاز الأمن القومي.
ـ 27 أغسطس، داهمت قوات عسكرية تابعة للمنطقة العسكرية الأولى، بعض المنازل التي يتواجد بداخلها عناصر تابعة لتنظيم "القاعدة" بمنطقة العقّاد التابعة لمديرية القطن محافظة حضرموت، وعثرت على مخططات إرهابية وتلفونات وأجهزة كمبيوتر تابعة للتنظيم.
ـ 28 أغسطس، أصيب 4 جنود بجروح إثر انفجار عبوة ناسفة زرعت عند نقطة تفتيش بالقرب من ميناء المكلا محافظة حضرموت.
ـ 29 أغسطس، اغتال مجهولون يعتقد بانتمائهم للقاعدة، أحد أبرز القيادات المؤتمرية، أحمد قائد، وكذا، مختار عبدالسلام، مدير مكتب شؤون المغتربين في محافظة لحج.
ـ 30 أغسطس، نفّذ مسلحون ينتمون لتنظيم القاعدة، هجوماً مسلحاً، على مقار أمنية وعسكرية ومكتب إدارة المديرية التابعة للسلطة المحلية في مدينة القطن، وكذا مجمع مديرية القطن (معسكر قوات الأمن العام الذي تتواجد فيه قوات الأمن الخاصة وقوات عسكرية أخرى)، وكذا إدارة الأمن ومكتب مدير عام مديرية القطن، أسفر عن استشهاد جندي وإصابة 7 بجروح مختلفة، فيما لقي 5 إرهابيين مصرعهم، جراء المواجهات.
ـ 31 أغسطس، هاجم انتحاري يعتقد ارتباطه بتنظيم القاعدة، معسكراً للجيش، بسيارة مفخخة في منطقة جبل ريدة بمديرية ميفعة محافظة شبوة، مخلفاً قتلى وجرحى في صفوف الجنود.

سبتمبــــــر..

- 1 سبتمبر، اعدم مقاتلين من القاعدة ثلاثة أشخاص بتهمة زرع شرائح الكترونية في سيارات تعود إلى التنظيم المتطرف، بهدف مساعدة طائرات أميركية من دون طيار في تحديد أمكنة تلك السيارات.
- 7 سبتمبر، اغتال مسلحون مجهولون، نائب مدير شرطة السير (المرور) بالمحافظة العقيد عامر أحمد عامر، وسط المدينة، ما أدّى إلى مقتله على الفور، بالإضافة إلى مقتل مرافقه الذي كان بجواره.
- 9 سبتمبر، لقي 3 جنود يمنيين مصرعهم وأصيب 4 آخرون إثر انفجار سيارة مفخخة بجوار نقطة عسكرية واقعة في مفرق وادي سر بمحافظة حضرموت جنوب شرق اليمن. كما نجا ضابط رفيع يعمل في إدارة أمن محافظة لحج جراء إطلاق النار عليه من قبل مسلحين يعتقد بانتمائهم لتنظيم القاعدة الإرهابي.
- 11 سبتمبر، أكدت وزارة الدفاع اليمنية الأنباء التي نشرتها "خبر" للأنباء، بشأن مصرع خمسة أشخاص، من قيادات عناصر تنظيم القاعدة "الإرهابي"، في غارة جوية استهدفت سيارة كانت تقلهم، على الخط الواصل بين منطقتي "عسيلان" و"بيحان" بمحافظة شبوة وهم: عبدالله أحمد سالم مبارك "أبو حبة" - أبو خالد العولقي - أبو كعب - سيف الشهري (سعودي الجنسية) - سعود الدغاري. كما اغتال مسلحون مجهولون، يعتقد بانتمائهم لتنظيم "القاعدة "، ضابطين أمنيين في محافظة لحج، أحدهما ضابط في الأمن العام برتبة عقيد يدعى، عبد الله الدغش، والآخر، ضابط أمن يدعى رشيد علي الحاوي، يعمل في جهاز الأمن السياسي.

- 13 سبتمبر، عثر سائق دراجة نارية، على جثة مسؤول أمني رفيع في الشرطة الجوية، برتبة عقيد يُدعى، عبدالملك سعيد فارع، من أبناء قرية القحفة مديرية جبل حبشي محافظة تعز، ويشغل منصب قائد الشرطة الجوية في مطار الغيظة محافظة المهرة، بأحد شوارع محافظة الحديدة، مقتولاً بطريقة وحشية من خلال ذبحه وإطلاق النار عليه وتركه ينزف حتى فارق الحياة، في جريمة بدت تفاصيلها أشبه بجريمة ذبح وقتل عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي 14 جندياً من أفراد اللواء 135 مشاة في حوطة شبام محافظة حضرموت.
- 14 سبتمبر، قتل وإصيب 10 أشخاص بينهم أطفال ونساء في غارة جوية بالجوف. بينما ضبطت قوة مشتركة من الجيش والأمن، عشرة مطلوبين أمنياً متورطين بتنفيذ عمليات اغتيالات شهدتها محافظة لحج خلال الأشهر الماضية وأسلحة مختلفة خلال مداهمتها منازل مشتبهة بتواجد عناصر إرهابية بداخلها.
- 17 سبتمبر، نجا مرافق مدير الأمن السياسي في محافظة البيضاء، المساعد عمار المخلافي، من محاولة اغتيال إثر إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين وسط المدينة.
- 18 سبتمبر، اغتال مسلحون مجهولون العقيد في الاستخبارات العسكرية مصطفى القدسي، بجوار مبنى المستشفى الجمهوري الواقع وسط مدينة تعز. وفي شبوة، تمكنت الأجهزة الأمنية، من اكتشاف نفق أرضي بطول حوالي 20 متراً، متجها صوب فرع البنك المركزي اليمني الواقع في الشارع العام.
- 20 سبتمبر، اغتال مسلحون مجهولون، رئيس فرع المؤتمر الشعبي العام بمدينة دمت، ناصر العودي، بمديرية دمت محافظة الضالع، ورموا بجثته على الطريق الذي يربط " دمت – دراع"، بعد قتله. كما اختطف تنظيم القاعدة، مدير الأمن السياسي محمد طاهر الشامي، وأربعة من مرافقيه، أثناء تنفيذهم عملية تمشيط ومطاردة لعناصر إرهابية بعد اغتيال رئيس فرع المؤتمر الشعبي العام بدمت.
-22 سبتمبر، تمكن فريق هندسي تابع للواء 33 مدرع، من تفجير عبوة ناسفة كانت قد زُرعت في الخط العام المؤدي إلى معسكر الجرباء التابع للواء من قبل عناصر إرهابية. كما انفجرت عبوة ناسفة قرب مقر المؤتمر.
- 23 سبتمبر، اغتال مسلحون مجهولون ضابط يدعى، محمد حسين القحم، في منطقة حرو المجاوره لبترو المسيلة وقتلوا جندي كان بجانبه. وفي شبوة، سقطت طائرة امريكية بدون طيار، في مديرية بيحان. كما سقط عدداً من الجرحى جراء انفجار عبوة ناسفة في شارع الثلاثين، على مدخل حي النهضة بالعاصمة صنعاء.
- 25 سبتمبر، اقدم عناصر من تنظيم القاعدة على إعدام مدير الأمن السياسي وأربعة من مرافقيه بعد اختطافهم منذ أيام في منطقة "مسيكة" الواقعة بين مدينة دمت ورداع.
- 26 سبتمبر، قتل 3 اشخاص، في غارة جوية استهدفت سيارة يعتقد أنها تقل عناصر تنتمي لتنظيم القاعدة في الطريق الحدودية لمحافظتي مأرب والجوف.
-27 سبتمبر، استشهد جنديان، وأصيب 2 آخرون، إثر هجوم نفّذه مسلحون مجهولون يعتقد بانتمائهم لتنظيم القاعدة على عربة عسكرية بمديرية ميفعة محافظة شبوة. وفي صنعاء، هاجم مسلحين من القاعدة السفارة الامريكية بصاروخ "لو" ولم يسفر عن اصابات.
-28 سبتمبر، سقط 15 بين قتيل وجريح، في هجوم نفذه انتحاري بسيارة مفخخة استهدفت، تجمعاً لمسلحين تابعين لجماعة أنصار الله "الحوثيين"، أمام مستوصف يقع في المناطق الحدودية بين محافظتي مأرب والجوف. كما قتل خمسة آخرون في كمين جنوبي البلاد. وفي مدينة تعز، اغتال مسلحان مجهولان، جنديان من شرطة النجدة في حي الروضة.
- 30 سبتمبر، أصيب أربعة جنود يمنيين، إثر استهداف دورية عسكرية تابعة لقوات الجيش بعبوة ناسفة في بلدة عزان التابعة لمحافظة شبوة. وفي حضرموت، اعترض مسلحون مجهولون، سيارة تابعة للجمارك وقاموا بنهب 9 ملايين ريال، في منطقة الخور وسط مدينة المكلا. وفي صنعاء، تمكنت اللجان الشعبية، من تفكيك عبوة ناسفة تم العثور عليها أمام منزل احد ضباط الجيش بمدينة سعوان بالعاصمة صنعاء.

*أسبوعية المنتصف





ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد:




جميع حقوق النشر محفوظة 2007-2017 لـ(اليمن الجديد)